الاستراتيجية

تتمثل رؤية الاتحاد السعودي لألعاب القوى في العمل على تبوء مكانة متميزة بين الاتحادات الرياضية الوطنية على المستوى الخليجي و العربي و الآسيوي و العالمي في الأربع سنوات القادمة والحفاظ على مستوى الانجازات والارتقاء بها .. إلى جانب تقديم مجموعة من البرامج لصقل و تدريب الكوادر الوطنية و الموظفين العاملين بالاتحاد وكذلك في مجال خدمة المجتمع ومختلف الخدمات المهنية والفنية لمختلف قطاعات العمل ذات الصلة بألعاب القوى مثل القطاعات التعليمية و العسكرية وكذلك في القطاع الخاص .

كما يهدف الاتحاد إلى تحقيق المراتب الأولى في أكثر من مسابقة على المستوى العربي و الآسيوي والعالمي والأولمبي .

يسعى الاتحاد بأن تكون رسالته ترتكز على ثلاث محاور رئيسية :

  1. إعداد وتأهيل لاعبين موهوبين ذووا كفاءة فنية عالية يتميزون عربياً واقليمياً ودولياً .
  2. تدريب وتكوين كفاءات وطنية ذووا مستوى عالي في التدريب و الاشراف الفني يمتلكون معارف نظرية و مهارات تطبيقية عالية الجودة .
  3. الانفتاح على المجتمع و البيئة المحيطة من أجل نشر ثقافة ألعاب القوى وتحقيق الشراكة الفعالة مع جميع القطاعات التربوية و الرياضية و العسكرية و النهوض بالرياضة من أجل الصحة في القطاع الخاص.

يهدف الاتحاد السعودي لألعاب القوى إلى تحقيق الأغراض والوظائف التالية :

  • نشر رياضة العاب القوى والارتفاع بمستواها بالمملكة العربية السعودية .
  • إعداد متخصصين وطنيين في مجال التدريب و الاشراف على لعبة ألعاب القوى للعمل في مؤسسات المجتمع المختلفة .
  • إرساء ثقافة ألعاب القوى و تحقيق أكبر قاعدة ممكنة من الممارسين داخل المدارس   والأندية الرياضية العامة والمتخصصة وفي القطاع الخاص .
  • التميز في انجاز النتائج الباهرة والانتظام والتألق فيها موسم بعد موسم وطنياً  وعربياً وإقليمياً ودولياً .
  • رفع مستوى العاملين في الاتحاد من اداريين وموظفين ورفع مستوى مهاراتهم بشكل منتظم .